التقرير الماثل هو عصارة استبيانين أُجْرِيا في ليبيا خلال عامي 2014 و2016. والغاية منه سَبْرُ أغوار القطاع الديني في ليبيا ورصد تأثيره في الحكم والمجتمع.

وقد استندت عملية استخلاص نتائج هذا التقرير إلى الجهود البحثية التي أجراها فريق من الباحثين المحليين الخبراء بالشأن الليبي. وترسم هذه النتائج خريطة لأهم التوجهات الدينية والمؤسسات الدينية والجهات الدينية الفاعلة في ليبيا، وترصد منظور الليبيين لمساهمة القطاع الديني في بناء السلام وتعزيز العدالة والديمقراطية.

Read the English version.

حول التقرير

يركز هذا التقرير على القطاع الديني في ليبيا وتأثيره الحالي – بما في ذلك الإيجابي والسلبي – في بناء السلام والانتقال الديمقراطي. يعتمد التقرير على نتائج الاستبيانين اللذين أجراهما معهد . في ليبيا في 2014 و 2016 )USIP( الولايات المتحدة للسلام كما يعتمد التقرير على المعرفة المحلية للباحثين المقيمين في ليبيا

عن المؤلفين

بلوشه لنا كاكر
كبيرة مسؤولي برامج الدين والمجتمعات التضمينية بالمعهد. وقد
انضمت للمعهد بعد أن قضت أربع سنوات في مؤسسة آسيا حيث
شغلت منصب مديرة شؤون أفغانستان لتمكين المرأة وتطورها.

الزهراء لنقي
هي الرئيس المؤسس لمنبر المرأة الليبية من أجل السلام، وهي
باحثة في الدراسات الإسلامية، ومشاركة في عملية السلام الجارية
في ليبيا.

Related Publications

Amid War in Libya’s North, a Peace Effort Launches in the South

Amid War in Libya’s North, a Peace Effort Launches in the South

Friday, April 26, 2019

By: Nathaniel L. Wilson; Abigail Corey

The Libyan faction leader, Field Marshal Khalifa Haftar, made global headlines this month with his assault on the capital, Tripoli. But in January, fewer people noticed his preparatory move: a takeover of the country’s vast southern region, Fezzan. Fezzan is mostly desert but flecked with oil fields and agriculturally rich oases. Libya’s U.N.-recognized government, which is Haftar’s rival in claiming power, has largely neglected the south, leaving armed groups from different tribes to fight for control of economic resources. This absence of governance, across an area larger than California, offers a haven for threats to regional and U.S. security interests: human trafficking, arms smuggling, and violent extremist groups.

Mediation, Negotiation & Dialogue

Q&A: Libya’s Sudden New Risk of War

Q&A: Libya’s Sudden New Risk of War

Friday, April 12, 2019

By: Nathaniel L. Wilson; USIP Staff

Just as the United Nations was preparing to host a national conference in Libya this month to arrange for national elections to unify the country’s fractured governance, the faction that dominates the country’s east, the Libyan National Army, launched a military offensive last week on the capital, Tripoli. With the past week’s fighting, “the likelihood is greater than at any point since 2014 for destructive and bloody conflict” of an uncertain duration and outcome, according to Nate Wilson, who manages USIP programs in Libya. Wilson monitors Libya from neighboring Tunisia while working with Libyan officials, researchers on projects to inform international policymakers, and with local Libyan groups that work to reconcile disputes and build a foundation for national peacemaking. In response to questions, he discussed what’s at stake in the new fighting, and how the international community might respond.

Conflict Analysis & Prevention

View All Publications